Sunday, 1 November 2009

موقف الشريعة الاسلاميةمن المتاجرة فى العملات (الفائدة والشرع)

موقف الشريعة الاسلاميةمن المتاجرة فى العملات (الفائدة والشرع)
لقد خصصنا موضوعاً مستقلاً للحديث عن موقف الشريعة الإسلامية من المتاجرة في العملات .
وعلى الرغم من أن هناك خلافاً حالياً على تحريم الفوائد اليومية حيث يرى بعض الفقهاء أنها ليست محرمة ، إلا أن الأغلبية
في علمنا يقولون بتحريمها .
فإن كنت ممن يأخذون برأي المحرمين للفوائد اليومية فكيف السبيل لتجنب مخالفة الشرع ؟
هناك طريقان :
أولاً : أن لاتصبر على صفقة لأكثر من يوم حتى تتجنب إبقاءها معك لما بعد الساعة ١٢ ليلاً حتى تتجنب دفع الفوائد .
ولاتقلق من ذلك فإن الطبيعي أن ٩٠ % من الصفقات تنتهي في نفس اليوم ، بل أحياناً في نفس الساعة ، وفي أغلب الوقت لن
تحتاج لتدوير الصفقة ليوم آخر سواء كنت ممن يأخذ بتحريم الفوائد أو بتحليلها .
ثانياً : هناك بعض شركات الوساطة في العملة تمتنع عن أخذ الفوائد عن عملائها المسلمين يمكنك التعامل معها .
لقد وضعنا في صفحة المصادر عناوين بعض الشركات التي لا تأخذ فوائد يومية عن عملاءها المسلمين حيث تكتفي هذه
كمصدر للدخل من عملاءها المسلمين يمكنك التعامل مع هذه الشركات إن Spread الشركات بالفارق بين سعر البيع والشراء
شئت .

0 comments: