Saturday, 17 October 2009

ماذا تعنى كوب بمقبض " استمرار " Cup with Handle




1- كوب بمقبض " استمرار " Cup with Handle
يمثل الكوب ذو المقبض نموذج استمرار يميز فترة التماسك التي يعقبها ارتفاع. وقد طوره وليام أونيل وقدمه في كتابه " كيف تصنع الثروة في الأسهم " الذي نشره عام 1988م.
وحسبما يتضمنه اسمه فأن هناك جزئيين للنموذج: الكوب والمقبض، ويتكون الكوب بعد التقدم ويبدو مثل الوعاء أو القاع المستدير. وباكتمال الكوب يتطور مدى التجارة على الجانب الأيمن ويتكون المقبض. ويشير الارتفاع التالي من مدى تجارة المقبض إلى استمرار التقدم السابق.
1– الاتجاه:
لتحديده كنموذج استمرار ينبغي وجود اتجاه سابق ومن الناحية المثالية فإن الاتجاه يجب أن يكون عمره أشهر قليلة وغير ناضج جداً، كلما كان الاتجاه أكثر نضجاً كلما تقل فرصة ذلك النموذج الذي يحدد الاستمرار أو إمكانية الجانب الأعلى الأقل.
2 – الكوب:
يجب أن يكون في شكل " U " ويشبه الإناء أو القاع المستدير. وقد يؤكد على أن الكوب يمثل نموذج متماسك بدعم صادق عند قاع " U " ويكون النموذج الأفضل متساوي الارتفاعات على جانبي الكوب.
3– عمق الكوب:
من الناحية المثالية فإن عمق الكوب قد يتراجع إلى ثلث أو أقل من التقدم السابق، لذا فإنه مع الأسواق المتطايرة وردات الفعل الزائدة فإن التراجع قد يتفاوت من ثلث إلى نصف حيث ينطبق مع نظرية دو DOW .
4 – المقبض:
بعد تشكل الارتفاع على الجانب الأيمن للكوب يكون هناك تراجعاً يشكل المقبض. في بعض الأحيان يشبه هذا المقبض العلم المثلث الشكل الذي ينحدر إلى أسفل وفي أحيان أخرى يكون مجرد تراجع قصير ويمثل المقبض تماسك أو تراجع أخير قبل الارتفاع الكبير وقد يتراجع إلى ثلث تقدم الكوب، إلا أنه عادة لا يزيد عن ذلك، كما يكون التراجع أصغر كلما يكون الشكل متفائل أكثر ويميز الارتفاع. وفي بعض الأحيان يكون من الحكمة انتظار الارتفاع فوق خط المقاومة الذي تنشئه ارتفاعات الكوب.
5 – المدة:
قد يمتد الكوب من 1 إلى 5 أشهر وفي بعض الأحيان يكون أطول على الجداول الأسبوعية ويكتمل خلال 1 – 4 أسابيع.
6 – الحجم:
يجب أن توجـد زيادة جوهرية في الحجم عند الارتفاع فوق مقاومة المقبض.
7 – الهدف:
التقدم الناشيء بعد الارتفاع يمكن أن يتم تقديره بقياس المسافة من القمة اليمنى للكوب إلى قاع الكوب.
وكما في معظم نماذج الجدول فإنه يكون من المهم أن تتمسك بروح النموذج دون الخوض في التفاصيل. الكوب يمثل شكل إناء متماسك والمقبض يمثل تراجع قصير يعقبه ارتفاع مع تمدد الحجم. تراجع الكوب بمقدار 62% قد لا يلائم متطلبات النموذج إلا أن النموذج الخاص بالأسهم لا يزال يتمسك بجوهر الكوب ذو المق
2- المستطيل ( نموذج استمرار ) Rectangle
يمثل المستطيل نموذج استمرار يتكون كمدى تجاري أثناء التوقف في الاتجاه. ويتحدد النموذج بسهولة بالارتفاعات المقارنة والانخفاضين المقارنين، ويمكن ربط الارتفاعات والانخفاضات لتكوين خطين متوازيين ليكوّنا قمة وقاع المستطيل. وقد يشار إلى المستطيلات في بعض الأحيان كمدى تجاري ومناطق تماسك أو مجالات احتقان.
توجد هناك عدة تماثلات بين المستطيل والمثلث المتماثل، بما أن كليهما يكونا عادة نماذج استمرار فإنهما أيضاً قد يحددا القمم والقيعان البارزة، وكما هو الحال مع المثلث المتماثل فإن نموذج المستطيل لا يكتمل حتى يحدث ارتفاع، وفي بعض الأحيان توجد دلالات إلا أن اتجاه الارتفاع لا يكون قابل للتحديد
1.الاتجاه:
لتحديده كنموذج استمرار يجب أن يوجد اتجاه سابق من الناحية المثالية فإنه ينبغي أن يكون عمر الاتجاه أشهر قليلة وغير ناضج، وكلما يكون الاتجاه أكثر نضجاً تقل فرصة النموذج لتحديد الاستمرار.
2. - 4 نقاط-: يتطلب ارتفاعي رد فعل متكافئين على الأقل لتكوين خط المقاومة العليا وانخفاض رد فعل متكافئين لتكوين خط الدعم الأدنى، ليس بالضرورة أن يكونا متساويان لكن ينبغي أن يكونا في الحد المعقول، وبالرغم من أنه لا توجد متطلبات سابقة فإنه من الأفضل أن تتبدل الارتفاعات والانخفاضات.
3.الحجم:
بالمقابلة مع المثلث المتماثل فإن المستطيلات لا تقدم نماذج حجم قياسي، وفي بعض الأحيان ينحدر الحجم كلما تطور النموذج وفي أحيان أخرى يدور كحافز أسعار بين الدعم والمقاومة، ونادراً ما يزداد الحجم عند نضج النموذج. إذا انحدر الحجم يكون من الأفضل أن تبحث عن التمدد في الارتفاع لإثبات ذلك، أما إذا دار الحجم فيكون من الأفضل تحديد الحركات " التقدم إلى المقاومة أو الانحدار إلى الدعم " التي تستقبل معظم الحجم. وهذا النوع من تقييم وتحديد الحجم قد يعطي مؤشراً على اتجاه الارتفاع المستقبلي.
4.المدة:
يمكن أن تتمدد المستطيلات لأسابيع قليلة أو لعدة أشهر. وإذا كان النموذج يقل عن ثلاثة أسابيع فإنه في العادة يعتبر علم " راية" وأيضاً نموذج استمرار. من الناحية المثالية تتطور المستطيلات خلال فترة ثلاثة أشهر، وعلى العموم كلما يكون النموذج أطول يكون الارتفاع البارز أكثر، وقد يتوقع أن يحقق نموذج ثلاثة أشهر ارتفاعه، لذلك فإن نموذج ستة أشهر قد يتوقع تجاوزه هدف الارتفاع.
5.اتجاه الارتفاع:
اتجاه التحرك البارز التالي يمكن تحديده بعد حدوث الارتفاع فقط. وكما هو الحال مع المثلث المتماثل فإن المستطيلات تكون محايدة وذلك يعتمد على اتجاه الارتفاع المستقبلي، قد تقدم نماذج الحجم في بعض الأحيان إشارات إلا أنه لا يوجد إثبات حتى يحدث انقطاع فوق المقاومة أو انقطاع أسفل الدعم.
6.إثبات الارتفاع:
ليتم اعتبار الارتفاع صادقاً فإنه ينبغي أن يكون على أساس مغلق، ويستخدم بعض التجار مرشح للسعر (3%) والزمن (ثلاثة أيام) أو الحجم " التمدد " للإثبات.
7. العودة للارتفاع:
العقيدة الأساسية للتحليل الفني هي أن الدعم المنقطع يتحول إلى مقاومة محتملة والعكس بالعكس، بعد الانقطاع فوق المقاومة " أسفل الدعم " فإنه يكون هناك في بعض الأحيان عودة إلى اختبار مستوى الدعم الجديد الناشيء " مستوى المقاومة، العودة إلى أو قريباً من مستوى الارتفاع الأصلي يمكن أن تمنح فرصة ثانية للمشاركة.
8.الهدف:
يتم إيجاد التحرك المقدر بقياس ارتفاع المستطيل وتطبيقه على الارتفاع.
تمثل المستطيلات مدى تجاري يثير المضاربة على الصعود ضد الهبوط. وكلما يقترب السعر من الدعم يتقدم المشترون ويدفعوا السعر إلى أعلى، وكلما يقترب السعر من المقاومة يسود الهبوط ويضغط السعر إلى أدنى.
وفي بعض الأحيان يستخدم التجار الأذكياء هذه الحوافز عن طريق شراء الدعم القريب وبيع المقاومة القريبة، وتستنفذ إحدى المجموعتين "المضاربين للصعود أو المضاربين للهبوط" نفسها ويخرج الفائز عندما يكون هناك ارتفاع، مرة أخرى يكون من المهم تذكر بأن المستطيلات تحمل تحيز محايد، وبالرغم من أن المعلومات قد تكون مجموعة من نماذج الحجم فإن تأثير السعر الفعلي يصور السوق في حالة صراع، وحتى يرتفع السعر فوق المقاومة أو أسفل الدعم عند ذلك فقط تتضح المجموعة التي كسبت المعركة.
3- التحرك المقاس ( استمرار ) Measured (Bull) Move
يمثل التحرك المقاسي شكل ذو ثلاثة أجزاء يبدأ كنموذج تحرك انعكاسي ثم يبدأ من جديد كنموذج استمرار. ليتكون التحرك "الصعود" المقاس من تقدم انعكاسي، تصحيح / تماسك وتقدم استمرار. ولأنه لا يمكن تحديده بدقة حتى بعد فترة التصحيح / التماسك فقد اخترت تصنيفه كنموذج استمرار. وهذا النموذج عادة يكون طويل المدى ويتكون خلال أشهر.
1.الاتجاه السابق:
لتحديد التقدم الأول كانعكاس فإنه يجب أن يكون هناك دليلاً على اتجاه أسفل سابق لينعكس، ولأن التحرك " الصعود" المقاس قد يحدث كجزء من تقدم أكبر فإن طول وحدة الانحدار السابق قد تتفاوت من أسابيع قليلة إلى عدة أشهر.
2.تقدم انعكاسي:
عادة ما يبدأ التقدم الأول قرب الانخفاضات الناشئة من الانحدار السابق ويمتد لأسابيع قليلة أو عدة شهور وفي بعض الأحيان قد يحدد نموذج الانعكاس تغير الاتجاه المبدئي وفي أحيان أخرى ينشأ الاتجاه الصاعد الجديد بارتفاعات رد الفعل الجديد أو انقطاع فوق المقاومة، من الناحية المثالية يكون التقدم منتظم وطويل مع سلاسل القمم الناشئة والأغوار التي قد تشكل قناة السعر، التقدم الأقل شذوذاً يعتبر مقنع ولكنه يؤدي إلى مخاطرة تكوين نموذج مختلف.
3.التماسك / التصحيح:
بعد أن يمتد التقدم فإنه يتوقع بعض التماسك أو التصحيح، في حالة التماسك قد يكون هناك نموذج مثل المستطيل أو المثلث الصاعد، وفي حالة التصحيح فإنه قد يكون هناك تراجع واستعادة للتقدم السابق 33% إلى 67% وتشتمل النماذج الممكنة على راية منحدر إلى أسفل أو حافة هابطة وعلى العموم كلما كان التقدم أكبر يكون التصحيح أكبر، أما التقدم بنسبة 100% فقد يشهد 62% من التصحيح والتقدم بنسبة 50% قد يشهد 33%.
4.طول تقدم الاستمرار:
المسافة من انخفاض إلى ارتفاع التقدم الأول يمكن تطبيقها على انخفاض التماسك / التراجع لتقدير التقدم الناشيء، بعض الفنيين يرغبون القياس بالنقاط والبعض الآخر بالنسبة المئوية، إذا كان التقدم الأول من 30 إلى 50 (20 نقطة) وكان التماسك / التصحيح إلى 40 فإن 60 قد تكون هدف التقدم الثاني (50-30 = 20: 40+20 = 60) أما بالنسبة لأولئك الذين يفضلون النسبة المـئوية: إذا كان التقدم الأول من 30 إلى 50 (66%) أما القرار الذي يتعلق بطريقة الاستخدام فإنه يعتمد على الفرد وأسلوب التحليل.
5.مدخل تقدم الاستمرار:
إذا تكون التماسك / التصحيح من النموذج فإن نقاط دخول القدم الثاني يمكن تحديدها باستخدام قواعد الارتفاع الثاني، إذا لم يكن هناك نموذج تحديد جاهز فإنه يجب البحث عن بعض إشارات ارتفاع الاستمرار، في هذه الحالة فإن الكثير يعتمد على أسلوبك التجاري والأهداف وتحمل المخاطرة وأفق الزمن. كما أن إحدى الطرق قد تكون لقياس الاستئنافات المحتملة (33% و 50% أو 62%) وتبحث عن نماذج الانعكاس قصيرة المدى من أجل نقاط دخول المخاطرة التي تعود بمكافأة جيدة وطريقة أخرى قد تكون لانتظار الارتفاع فوق ارتفاع رد الفعل الذي أحدثه التقدم الأول كإثبات للاستمرار، وقد يتخذ هذا النموذج من أجل الدخول المتأخر إلا أن النموذج ينبغي إثباته.
6.الحجم:
ينبغي أن يزداد الحجم عند بداية تقدم الانعكاس وينخفض عند نهاية التماسك / التصحيح ويزداد مرة أخرى عند بداية تقدم الاستمرار.
يمكن تكوين التحرك " الصاعد " المقاس من عدة نماذج، وقد يكون هناك قاع مزدوج لبداية تقدم الانعكاس وقناة سعر أثناء التقدم الانعكاسي ومثلث صاعد لتحديد التماسك وقناة سعر أخرى لتحديد تقدم الاستمرار. ويمكن تكوين سلاسل التحركات " الصعود" المقاسة لأسواق الصعود " أو أسواق الهبوط " المتعدد في السنة الواحدة، وبما أن إسقاطات تقدم الاستمرار يمكن أن تكون مقيدة للأهداف إلا أنه ينبغي استخدامها كمرشد فقط، السندات المالية قد تتجاوز أهدافها ولكنها أيضاً قد تفشل في تحقيق ذلك وعليه ينبغي أن يكون التقييم الفني مستمراً.
4- المثلث الصاعد ( استمرار ) Ascending Triangle
المثلث الصاعد يعتبر شكلا صعودي "bullish " يتكون أثناء الاتجاه الصاعد كنموذج استمرار، وهناك أمثلة على متى تكون المثلثات الصاعدة كنماذج انعكاس عند نهاية اتجاه أسفل إلا أنها تعتبر نماذج استمرار. وبصرف النظر عن أين تتكون فأن المثلثات الصاعدة تمثل نماذج متفائلة " bullish " تشير إلى التراكم.
وبسبب شكلها فأن النموذج يمكن أيضاً أن يشار إليه كمثلث قائم الزاوية. يعمل ارتفاعا ن متساويا أو أكثر على تكوين خط أفقي في القمة. كما يعمل غورين ناشئين أو أكثر على تكوين خط الاتجاه الصاعد الذي يلتقي بالخط الأفقي عند ارتفاعه. إذا امتد الخطان بشكل قائم " عمودي " فإن خط الاتجاه قد يعمل كوتر للمثلث القائم.
إذا تم رسم خط عمودي يمتد إلى أسفل من الطرف الأيسر للخط الأفقي فإنه يكوّن مثلث قائ
1.الاتجاه:
من أجل تحديده كنموذج استمرار فإنه ينبغي وجود اتجاه ربما أن المثلث الصاعد يمثل نموذج صعود " متفائل " فإن طول ومدة الاتجاه الحالي لا تكون مهمة.
2. خط أفقي أعلى:
يتطلب ارتفاعي رد فعل على الأقل لتكوين خط أفقي أعلى. ليس بالضرورة أن تكون الارتفاعات مضبوطة لكن يجب أن تكون في حدود معقولة. كما يجب أن تكون هناك مسافة بين الارتفاعات وانخفاض رد الفعل بينهما.
3. أدنى خط اتجاه صاعد:
يتطلب عمل 2 انخفاض رد فعل على الأقل لتكوين أدنى خط اتجاه صاعد. ويجب أن يكون هذين الانخفاضين لرد الفعل أعلى على التعاقب. ويجب أن يكون هناك مسافة بين الانخفاضين إذا كان انخفاض رد الفعل الجديد يساوي أو يقل عن انخفاض رد الفعل السابق فإن المثلث الصاعد لا يكون صادقاً.
4. المدة:
يمكن أن يتراوح طول النموذج من أسابيع قليلة إلى عدة شهور. النموذج المتوسط يدوم من 1-3 شهور.
5.الحجم:
بما أن النموذج يتطور فإن الحجم ينكمش عادة، وعندما يحدث ارتفاع الجانب الأعلى ينبغي أن يكون هناك تمدد للحجم لإثبات الارتفاع. وبما أن إثبات الحجم يكون مفضلاً إلا أنه ليس دائماً ضروري.
6. العودة للارتفاع:
العقيدة الأساسية للتحليل الفني هي أن المقاومة تتحول إلى دعم والعكس بالعكس، عندما ينقطع خط المقاومة الأفقي للمثلث الصاعد فإنه يتحول إلى دعم، وفي بعض الأحيان تكون هناك عودة إلى مستوى الدعم هذا قبل بداية التحرك.
7.الهدف:
بمجرد حدوث الارتفاع فإن السعر الناشئ يتم إيجاده بقياس عرض مسافة النموذج وضربها في مقاومة الارتفاع.
وفي المقابل للمثلث المتماثل فإن المثلث الصاعد تكون له تحيز صاعد " bullish " قبل الارتفاع الفعلي. وإذا تذكرت أن المثلث المتماثل يمثل شكل محايد يعتمد على حدوث ارتفاع وشيك للدالة على اتجاه التحرك التالي. ويمثل الخط الأفقي في المثلث الصاعد العرض المقبل الذي يمنع السند المالي من التحرك عبر مستوى معين. وأنه كطلب للبيع تم وضعه في هذا المستوى ويستغرق عدة أسابيع أو شهور لتنفيذه وبهذا يمنع السعر من الارتفاع أكثر. وبالرغم من أن السعر لا يستطيع تجاوز هذا المستوى فإن ارتفاعات رد الفعل تستمر في التصاعد. هذه الارتفاعات الأعلى هي التي تشير إلى زيادة ضغط الشراء وتمنح المثلث الصاعد تحيز bullish " صعودي ".
5- المثلث النازل ( استمرار ) Descending Triangle
عتبر المثلث النازل شكل هبوط " bearish " ويتكون أثناء اتجاه الهبوط كنموذج استمرار، وهناك أمثلة توضح متى يتكون المثلث النازل كنموذج انعكاسي عند نهاية الاتجاه الصاعد إلا أنها تعتبر جميعها نماذج استمرار. وبصرف النظر عن أين تتشكل فأن المثلثات النازلة تمثل نماذج هبوط تشير للتوزيع.
وبسبب شكله فإن النموذج يمكن أيضاً أن يشار إليه كمثلث قائم الزاوية، ويقوم انخفاضين أو أكثر بتشكيل خط أفقي عند القاع. كما تعمل قمتان أو أكثر على تشكيل خط الاتجاه الهابط فوق ذلك الذي يلتقي مع الخط الأفقي عند هبوطه. إذا كان الخطان يمتدان قائمين فإن خط الاتجاه النازل قد يعمل كوتر للمثلث القائم. وإذا رسم خط عمودي يمتد إلى أعلى من الطرف الأيسر للخط الأفقي فإنه يتكون مثلث قائم.
1. الاتجاه:
من أجل تحديده كنموذج استمرار فإنه ينبغي وجود اتجاه، وبما أن المثلث النازل يعتبر نموذج هبوط فإن طول ومدة الاتجاه الحالي لا تكون مهمة، كما أن فعالية الشكل تكون عظيمة.
2.خط أفقي أدنى:
يتطلب انخفاض رد فعل على الأقل لتكوين الخط الأفقي الأدنى، ليس بالضرورة أن يكون الانخفاضين مضبوطين لكن ينبغي أن يكون ذلك في حدود معقولة، كما ينبغي أن تكون هناك مسافة تفصل الانخفاضين وارتفاع رد الفعل بينهما.
3. خط الاتجاه النازل الأعلى:
يتطلب على الأقل ارتفاعي رد فعل لتكوين خط الاتجاه الأعلى النازل. وينبغي أن تكون ارتفاعات رد الفعل أدنى على التعاقب وينبغي أن تكون هناك مسافة بين الارتفاعات، إذا كان رد الفعل الأكثر حداثة مساوياً أو أكبر من ارتفاع رد الفعل السابق فإن المثلث النازل لا يكون صادقاً.
4. المدة:
طول النموذج قد يتراوح أسابيع قليلة إلى عدة أشهر ويدوم النموذج المتوسط من 1 – 3 اشهر.
5. الحجم:
بما أن النموذج يتطور فإن الحجم عادة يتقلص وعند حدوث تقاطع الجانب الأسفل يكون هناك تمدد في الحجم للإثبات من الناحية المثالية، وبما أنه يتم تفضيل إثبات الحجم إلا أنه ليس دائماً ضروري.
6.العودة إلى الارتفاع:
العقيدة الأساسية للتحليل الفني هي أن الدعم المقطوع يتحول إلى مقاومة، وفي بعض الأحيان تكون هناك عودة لمستوى المقاومة الناشئ حديثاً قبل بداية التحرك الهابط جدياً.
7.الهدف:
بمجرد حدوث الارتفاع يتم إيجاد السعر الناشيء بقياس المسافة الأعرض للنموذج وطرحها من ارتفاع المقاومة.
وبالمقابلة مع المثلث المتماثل فإن المثلث النازل يكون له تحيز هبوط قبل الارتفاع الفعلي، أما المثلث المتماثل فيكون شكله محايد يعتمد على الارتفاع الوشيك الحدوث لتحديد اتجاه التحرك القادم. بالنسبة للمثلث النازل فإن الخط الأفقي يمثل الطلب الذي يمنع السند المالي من الانحدار متجاوزاً مستوى معين. فإنه مثل طلب الشراء العظيم الذي يوضع في هذا المستوى ويستغرق عدة أسابيع أو شهور لتنفيذه وبهذا يمنع السعر من الهبوط أكثر – بالرغم من أن السعر لا ينحدر متجاوزاً هذا المستوى فإن ارتفاعات رد الفعل تستمر في الانحدار.
6- التحرك المقاس ( استمرار) Measured (Bear) Move
التحرك المقاس يمثل شكل ثلاثي الأجزاء يبدأ كنموذج انعكاسي ويستأنف كنموذج استمرار، ويتكون التحرك " الهبوط " المقاس من انحدار انعكاسي تماسك / تراجع وانحدار استمرار. وبما أن التحرك "هبوط" المقاس لا يمكن إثباته حتى بعد فترة التماسك / التراجع ويمكن تصنيفه كنموذج استمرار. ويكون النموذج عادة طويل المدى ويتشكل خلال عدة أشهر.
1. الاتجاه السابق:
لتحديد الانحدار الأول كانعكاس يجب أن يكون هناك دليل على اتجاه صاعد سابق لينعكس، وبما أن التحرك " هبوط" المقاس قد يحدث كجزء من تقدم أكبر فإن طول وحده الانحدار السابق قد تتفاوت من أسابيع قليلة إلى عدة شهور.
2.انحدار الانعكاس:
يبدأ الانحدار الأول عادة قرب الارتفاعات الناشئة للتقدم السابق ويمتد لأسابيع قليلة أو عدة شهور في بعض الأحيان قد يحدد هذا النموذج الانعكاسي تغير الاتجاه المبدئي وفي أحيان أخرى ينشأ اتجاه هابط جديد بارتفاعات رد الفعل الجديد أو الانقطاع أسفل الدعم، ومن الناحية المثالية فإن الانحدار يكون منتظم تماماً وبطول سلاسل القمم المنحدره والأغوار التي تشكل قناة السعر، وتكون الانحرافات الأقل شذوذاً مقنعة إلا أنها تؤدي إلى مخاطرة التحول إلى نموذج مختلف.
3.التماسك / التراجع:
بعد تمدد الانحراف قد يتوقع حدوث نوع من التماسك أو التراجع، وبما أنه ارتفاع تراجع " أو ارتفاع رد فعل " فإن الأسعار قد تستعيد 33% إلى 67% من الانحدار السابق. وعلى العموم فإنه كلما يكون الانحدار أكبر يكون ارتفاع رد الفعل أكبر، بعض أشكال التراجع قد تحتوي على راية منحدرة إلى أسفل أو آسفين صاعد. إذا تحول الشكل ليكون متماسكا فأنه يتشكل كنموذج استمرار مثل المستطيل أو المثلث الهابط.
4.طول انحدار الاستمرار:
يمكن استخدام المسافة من ارتفاع التماسك / التراجع لتقدير طول الانحدار التالي، بعض الفنيين يرغبون في القياس بالنقاط والآخرون يرغبون في النسبة المئوية إذا انحدر الســند المالي من 60 إلى 40 (20 نقطة) وعاد ارتفاع التماسك/ التراجع للسند المالي إلى 50 فإن 30 تكـون هــدف الانحدار الثاني (50-20 = 30) وباستخدام طريقة النسبة المئوية يكون الانحدار من 60 إلى 40 بنسبة – 33% والانحدار الناشيء من 50 يكون 16.50 (50 × 33% = 16.50 : 50 – 16.5 = 33.5) . أما تقرير الطريقة التي تستخدمها يعتمد على السند المالي الفردي والتحليل الأفضل.
5.مدخل انحدار الاستمرار:
إذا كون التماسك / التراجع نموذج استمرار فإن نقطة دخول القدم الثانية يمكن تحديدها باستخدام قواعد التحليل الفني التقليدية، لذلك إذا لم يكن هناك نموذج قابل للتحديد جاهز فإنه ينبغي البحث عن بعض الإشارات الأخرى، وفي هذه الحالة فإن الكثير يعتمد على خياراتك التجارية والأهداف وتحمل المخاطرة وافق الزمن. كما إحدى الطرق قد تكون لقياس التراجعات المحتملة ( 33%، 50%، 62%) وتبحث عن نماذج الانعكاس قصيرة المدى، وطريقة أخرى قد تبحث عن الانقطاع أسفل انخفاض رد الفعل الذي صنعه الانحدار الأول كإثبات للاستمرار وهذه الطريقة قد تستخدم للدخول الأخير إلا أن نموذج التحرك " هبوط " المقاس ينبغي إثباته.
6.الحجم:
ينبغي أن يزداد الحجم أثناء الانحدار الانعكاسي وينخفض عند نهاية التماسك / التراجع ويزداد مرة أخرى أثناء الانحدار المستمر، وهذا نموذج حجم مثالي لكن إثبات الحجـم لنماذج الهبوط ليست مهمة كنماذج الصعود.
يمكن وجود أكثر من نموذج ضمن سياق التحرك " هبوط " المقاس، ويمكن للقاع المزدوج أن يحدد الانعكاس الأول والانحدار وقد تتكون قناة السعر أثناء هذا الانحدار. يمكن للمثلث النازل تحديد التماسك وقد تتكون قناة سعر أخرى أثناء استمرار الانحدار.
يمكن تشكيل سلاسل تحركات " هبوط " مقاسة خلال أسواق الهبوط المتعدد في السنة، تحرك الهبوط المتكون من ثلاثة أقدام هبوط قد يحتوي على انعكاس وانحدار للقدم الأولى وتراجع وانحدار للقدم الثانية وتراجع وأخيراً انحدار القدم الثالثة.
وبما أن الأهداف المتوقعة لانحدار الاستمرار يمكن أن تكون مفيدة فإنه ينبغي استخدامها كمرشدين فقط، يمكن للسندات أن تتجاوز أهدافها إلا أنها أيضاً لا تحقق ذلك وينبغي للتقييمات الفنية أن تكون مستمر.
7- قناة السعر (استمرار ) Price Channel
قناة السعر تمثل نموذج مستمر ينحدر إلى أعلى أو إلى أسفل ويكون محدود بخط الاتجاه الأعلى والأدنى، خط الاتجاه الأعلى يحدد المقاومة وخط الاتجاه الأدنى يحدد الدعم، وتعتبر قنوات السعر ذات الميلان السالب " أسفل " تمثل الهبوط وتلك ذات الميلانات الموجبة " أعلى " تمثل الصعود يشار إليها بقناة الميل الموجب أما " قناة سعر الهبوط " فيشار إليها بقناة الميل السالب.
1. خط الاتجاه الرئيسي:
يأخذ نقطتين على الأقل لرسم خط الاتجاه الرئيسي، هذا الخط ينشي الاتجاه والميل، وبالنسبة لقناة سعر الصعود فإن خط الاتجاه الرئيسي يمتد صاعداً ويتطلب انخفاضين لرد الفعل على الأقل لرسمة أما بالنسبة لقناة سعر الصعود فإن خط الاتجاه الرئيسي يمتد صاعداً ويتطلب انخفاضين لرد الفعل على الأقل لرسمة أما بالنسبة لقناة سعر الهبوط فإن خط الاتجاه الرئيسي يمتد هابطاً إلى أسفل ويتطلب ارتفاعين لرد الفعل على الأقل لرسمة.
2. خط القناة:
الخط المرسوم موازياً لخط الاتجاه يسمى خط القناة، وفي الناحية المثالية فإن خط القناة يقوم على ارتفاعات لرد الفعل أو انخفاضات رد الفعل. لذلك بعد إنشاء خط الاتجاه الرئيسي فإن بعض المحللون يرسمون خط قناة موازي باستخدام ارتفاع رد فعل واحد أو انخفاض ويحدد خط القناة الدعم في قناة سعر الهبوط والمقاومة في قناة سعر الصعود.
3. قناة سعر الصعود:
كلما تتقدم الأسعار والتجارة داخل القناة فإن الاتجاه يعتبر صعودي، ويحدث التحذير الأول لتغيير الاتجاه عندما تهبط الأسعار قبل مقاومة خط القناة. وقد يوفر الانقطاع المتتالي أسفل دعم خط الاتجاه الرئيسي مؤشر ودلالة على تغير الاتجاه. وقد يكون الانقطاع فوق مقاومة خط القناة صعودي ويشير إلى تسارع التقدم.
4.قناة سعر الهبوط:
كلما تنحدر الأسعار والتجارة داخل القناة يعتبر الاتجاه هبوط، يحدث التحذير الأول لتغير الاتجاه عندما تفشل الأسعار في الوصول إلى دعم خط القناة، وقد يوفر الانقطاع المتتالي فوق مقاومة خط الاتجاه الرئيسي دلالة أبعد على تغير الاتجاه، وقد يكون الانقطاع أسفل دعم خط القناة هبوطي ويدل على تسارع الانحدار.
5. القياس:
بالرغم من أنه مسألة تفضيل شخصي فإن خطوط الاتجاه تبدو مناسبة لارتفاعات رد الفعل وتكون الانخفاضات أفضل عند استخدام مقاييس شبه لوغاريثمية، وتعكس المقاييس شبه اللوغاريثمية تحركات السعر في شكل نسبة مئوية، التحرك من 50 إلى 100 يكون بنفس المسافة كالتحرك من 100 إلى 200.
في قناة سعر الصعود يقوم بعض التجار بالتفكير في الشراء عندما تصل الأسعار إلى دعم خط الاتجاه الرئيسي، وبالعكس من ذلك فإن بعض التجار يفكرون في البيع عندما تصل الأسعار إلى مقاومة خط الاتجاه الرئيسي في قناة سعر الهبوط، وكما هو الحال في معظم نماذج الأسعار فإن جوانب التحليل الفني الأخرى يجب استخدامها لإثبات الإشارات، وبما أن التحليل الفني يعتبر فن أكثر منه علم فإنه يكون هناك مجال للمرونة، وبالرغم من أن لمسات خط الاتجاه مثالية فإن الأمر يرجع للفرد في الحكم المناسب ووضع كلاً من خط الاتجاه الرئيسي وخط القناة، وبنفس ذلك المفهوم فإن خط القناة الذي يوازي بالضبط خط الاتجاه الرئيسي يعتبر مسألة نظريه.
8- المثلث التماثلي ( استمرار) Symmetrical Triangle
المثلث التماثلي الذي يمكن أيضاً أن يشار إليه بالملف عادة يتكون أثناء الاتجاه كنموذج مستمر، ويحتوي النموذج على الأقل على ارتفاعين أدنى وانخفاضي أعلى، وعند ارتباط هذه النقاط فإن الخطوط تتقارب كلما امتدت ويأخذ المثلث التماثلي شكله، أيضاً يمكنك اعتقاده كإسفين متقلص عريض عند البداية ويضيق مع مرور الزمن.
بما أنه توجد أمثلة على متى تقوم المثلثات التماثلية على تحديد انعكاسات الاتجاه الهامة فإنها تحدد استمرار الاتجاه الحالي.
وبصرف النظر عن طبيعة النموذج استمرار أو انعكاس فإن اتجاه التحرك الرئيسي القادم قد يتم تحديده فقط بعد ارتفاع صادق.
1. الاتجاه:
من أجل تحديده كنموذج مستمر فإنه يجب أن يوجد اتجاه ناشي، وينبغي أن يكون عمر الاتجاه أشهر قليلة ويحدد المثلث التماثلي فترة التماسك قبل الاستمرار بعد الارتفاع.
2. - 4 نقاط-:
يتطلب نقطتين على الأقل لتكوين خط اتجاه ويتطلب خطي اتجاه لتكوين مثلث متماثل، كذلك يتطلب 4 نقاط كحد أدنى لاعتبار الشكل مثلث تماثلي. نقطة الارتفاع (4) الثانية ينبـغي أن تكـون أدنى من الأولى (2) وينبغي أن يكون الخط الأعلى مائل إلى أسفل. أما نقطة الانخفاض (3) الثانية فينبغي أن تكون أعلى من الأولى (1) والخط الأدنى ينبغي أن يكون مائل إلى أعلى. من الناحية المثالية فأن النموذج يتكون بستة نقاط (3) على كل جانب قبل حدوث الارتفاع.
3. الحجم:
كلما يمتد المثلث التماثلي ويتقلص المدى التجاري يبدأ الحجم في التلاشي والاختفاء. وهذا يرجع إلى الهدوء الذي يسبق العاصفة أو قوة التماسك قبل الارتفاع.
4.المدة:
قد يمتد المثلث التماثلي لأسابيع قليلة أو عدة شهور. إذا كان النموذج أقل من ثلاثة أسابيع فأنه يعتبر في العادة مثلث الشكل. ومدة الزمن تكون ثلاثة أشهر على نحو نموذجي.
5. الإطار الزمني للارتفاع:
تحدث نقطة الارتفاع المثالية في نصف إلى ثلاثة أرباع الطريق أثناء نمو وتطور النموذج أو المدى الزمني، ويمكن قياس المدى الزمني للنموذج من القمة " التقاء الخطوط العليا والدنيا" رجوعاً إلى بداية خط الاتجاه الأدنى " القاعدة ". قد يكون الانقطاع قبل نصف نقطة الطريق غير ناضج أما الانقطاع بالقرب من القمة فقد يكون غير هام. وبعد كل ذلك كلما يقترب من القمة يجب حدوث الارتفاع أحياناً.
6. اتجاه الارتفاع:
الاتجاه المستقبلي للارتفاع يمكن فقط تحديده بعد حدوث الانقطاع، هذا واضح بما فيه الكفاية لكن محاولة تخمين اتجاه الارتفاع يمكن أن تكون خطره، بالرغم من أن النموذج المستمر يفترض أن يرتفع في اتجاه الاتجاه طويل المدى فإن هذه ليست دائماً هي الحالة.
7.إثبات الارتفاع:
لكي يتم اعتبار الانقطاع صحيحاً وصادقاً ينبغي أن يكون على أساس مغلق، بعض التجارة يستخدمون السعر " انقطاع 3%) أو مرشح الزمن " يدوم ثلاثة أيام " لإثبات صدقه، ينبغي أن يحدث الارتفاع بتمدد في الحجم خاصة في ارتفاعات الجانب العلوي.
8.العودة للقمة:
بعد الارتفاع " أعلى أو أدنى " يمكن أن تتحول القمة إلى دعم مستقبلي أو مقاومة. وقد يتراجع السعر أحياناً إلى القمة أو لمستوى الدعم/ المقاومة حول الارتفاع قبل الاستئناف في اتجاه الارتفاع.
9. هدف السعر:
هناك طريقتان لتقدير امتداد التحرك بعد الارتفاع. أولاً: يمكن قياس المسافة الأعرض للمثلث التماثلي وضربها في نقطة الارتفاع. ثانياً: يمكن رسم خط اتجاه موازياً لخط اتجاه النموذج الذي يميل "أعلى أو أسفل" في اتجاه الانقطاع. ويحدد امتداد هذا الخط هدفا الارتفاع المحتمل.
وقد اقترح إدوارد وماجي أن 75 من المثلثات المتماثلة تمثل نماذج مستمرة، والباقي يحدد الانعكاسات. ويمكن أن تكون النماذج الانعكاسية صعبة التحليل وغالباً ما يكون لها ارتفاعات كاذبة، لذا ينبغي أن لا نتوقع اتجاه الارتفاع لكن ننتظره ليحصل، ينبغي استخدام التحليل الأبعد للارتفاع بالبحث عن الفراغات، تحركات السعر المتسارعة وحجم الإثبات.
كما أن الإثبات يكون هاماً خاصة لارتفاعات الجانب الأعلى، بعض الأسعار تتراجع إلى نقطة ارتفاع القمة في تحرك رد الفعل قبل استئناف اتجاه الارتفاع، وهذا التراجع يمنح فرصة ثانية للتوقع بمكافأة أفضل لمعدل المخاطرة.
ويتم إيجاد أهداف سعر المكافأة المحتملة بالقياس وامتداد خط الاتجاه الموازي وهي فقط المعنية بالعمل كمرشدين



0 comments: