Thursday, 8 October 2009

شرح ما هو معنى المارجن او المتاجرة بالهامش والياتهmargin

  شرح ما هو معنى المارجن او المتاجرة بالهامش والياته
margin

قد يعلم البعض وقد لا يعلم اننا فى مجالنا هذا .. مجال المتاجرة فى اسواق العملات العالمية يعتمد وبشكل اساسى على ما يسمى بالمتاجرة بالمارجن او الهامش
وهذه خاصية توفرها شركات الوساطه لعملائها .. وتعد اهم ميزة او خصاية تقدمها تلك الشركات الى عملائها

ويهمنا نحن كمتاجرين جدد فى اسواق العملات العالمية ان نتعرف بشكل واضح وكامل على تلك الخاصية قبل الخوض فى تفاصيل الادارة السليمة لرأس المال و ضبط جماح المخاطره .. للوصول بالقدر المستطاع الى متاجرة امنه هادئه تمكننا فى المقام الاول من الحفاظ على راس المال نفسه قبل البحث عن المكاسب المادية الملموسة ..

المتاجرة بالمارجن او الهامش ..

تتحرك ازواج العملات بشكل يومى بصورة او باخرى .. وقد يرى الفرد العادى منا والذى لا ينتمى الى عالم المتاجره فى العملات عن طريق الهامش و الذى يمكن ان يكون مهتما بشراء او بيع عملة ما باخرى لاى سبب من الاسباب مثل السياحة او شراء تذاكر سفر او شراء سلعه معينه من خارج البلاد .. تلك الحركات بسيطه جدا ولا تمثل تأثير

فقد يذهب اليوم الى مكتب الصرافة شخص ما لبيع مثلا 500 دولار امريكى بما يقابله بالعمله المصريه وعندما يسال عن سعر صرف الدولار مقابل الجنيه يعلم ان الدولار مثلا يساوى 5.6050 جنيه مصرى .. اى ان تقريبا الدولار الامريكى الواحد يساوى خمس جنيهات و 60 قرش ..

وعندما يفكر فى الذهاب مره اخرى وفى يوم اخر الى مكتب الصرافة نفسه ويسال على سعر صرف الدولار الامريكى يعلم انه يساوى مثلا 5.6130 .. اى ان تقريبا الدولار يساوى خمس جنيهات و واحد وستون قرشا .. فقد زاد سعر صرف الدولار فى اليوم الثانى عن اليوم الاول حوالى قرش واحد تقريبا ( 0.08 جنيه بالضبط )

ترى اذا ما قارنا سعر صرف الدولار فى اليومين السابق ذكرهما .. هل تاثر هذا الشخص المهتم ببيع 500 دولار فقط بهذا التغير فى السعر ؟

بالطبع سوف تكون الاجابه بالنفى .. فاذا ما حسبنا تاثير التغير فى العمله على هذا الشخص وقمنا بضرب سعر صرف العمله فى اليومين سنجد ان النتيجه كالاتى

فى اليوم الاول : 500 * 5.6050 = 2802.5 جنيه

فى اليوم الثانى : 500 * 5.6130 = 2806.5 جنيه

بالطبع فرق لا يكاد يذكر بين بيع العمله بسعري الصرف السابق ذكرهما .. حوالى 4 جنيهات .. لذلك سوف لن يهتم ذلك الشخص بسعر صرف الدولار او البحث عن سعر مناسب وسيجد تغيرات اسعار صرف العملات العالميه اليوميه غيير مؤثره بالمره ولا يمكن حتى استغلالها فى المتاجره او البيع والشراء للحصول على مكاسب ملموسه من فرق اسعار الصرف..

لدينا فى مثال اخر شخص يحتاج الى بيع حوالى 100000 دولار امريكى مقابل العمله المصريه

وبتطبيق نفس سعرى الصرف السابق ذكرهما فى نفس اليومين ..

فى اليوم الاول : 100000 * 5.6050 = 560500

فى اليوم الثانى : 100000 * 5.6130 = 561300

هل هناك فرق .؟

بالطبق الفرق كبير .. حيث انه البيع فى اليوم الثانى انسب بكثير ويحمل فرق فى الناتج 800 جنيه مصرى ..

ونلاحظ من المثال الثانى انه رغم التحرك الطفيف والبسيط جدا للسعر ( 0.08 جنيه ) الا انه ترك بصمه وفارق كبير يصل الى 800 جنيه مصرى

وبالتالى النظرة تكون مختلفة تمام فى عيون الشخص الاخير .. فقد يرى انه يمكنه تحقيق مكاسب ملموسه وكبيرة من خلال التغير اليومى البسيط فى اسعار صرف العملات ..

ومن هنا نخلص الى الحاجه الى المتاجره بكمية كبيره من الاموال حتى نستطيع استغلال ابسط تحركات الاسعار فى المتاجره اليوميه وتحقيق مكاسب ملموسه منها

وبهذا تكون التجارة فى اسواق العملات العالمية قاصرة على اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة ..

ولكن انتظر

اين دور شركات الوساطة ..

هنا وفى هذه اللحظه يأتى دور شركات الوساطه فى سوق الفوركس او سوق العملات العالمية .. ويأتى دور خاصية المارجن او الهامش و الخيار السحرى الذى يسمى بالرافعة المالية ..

حيث تقوم شركات الوساطه عن طريقة ذلك الخيار بمضاعفة امكانية المتاجره لديك اضعاف مضاعفة مما يمكنك ان تتاجر بمبالغ كبيرة جدا وانت لا تمتلك منها الا القليل جدا

كيف هذا ؟

مثال توضيحى

نتذكر سويا الشخص الثانى فى المثال الاول والذى قام بشراء 100 الف دولار امريكى وعلم ما لقيمة التغير البسيط فى حركة الاسعار من اثر

لنفترض ان هذا الشخص فى مرة اخرى علم من احد اصدقائه ان سعر الدولار الامريكى سيرتفع مقابل الجنيه المصرى غدا حوالى 0.08 جنيه .. اى حوالى قرش واحد تقريبا

وكان سعر الدولار الامريكى اليوم 5.5060

احب هذا الشخص ان يستغل الحركة المتوقعه غدا فى ارتفاع الدولار مقابل العمله المصريه .. واراد ان يشترى 100 الف دولار مره اخرى .. ولكنه للاسف لم يستطع تدبير هذا المبلغ فى ذلك الوقت ولم يجد معاه سوى 50 الف جنيه مصرى .. وهو يحتاج

سعر صرف الدولار الحالى ضرب مائة الف دولار

100000*5.6050 = 560500 جنيه

بعد تفكير فكر الشخص فى اقتراض هذا المبلغ من والده اليوم لشراء الدولار الامريكى ومن ثم يعود ويرجع له المبلغ غدا بعد ان يبيع الدولار الامريكى ويحجز مكسبه

قام والده باعاطائه المبلغ بعد ان علم بما سوف يقوم به وطلب منه ضمان وهو مبلغ ال 50 الف جنيه الذى يملكه مؤقتا الى انت تنتهى الصفقة وذهب معه الى مكتب الصرافة واحتفظ الوالد بمبلغ ال 100 الف دولار ايضا الى انت تنتهى الصفقة
وفى اليوم التالى
وصل سعر الدولار الامريكى ارتفاعا الى 5.6130 كما توقع .. وقام صديقنا ببيع الدولارات التى اشتراها بالامس ولكن بالسعر الجديد .100000*5.6130 = 561300
وبذلك تكون الصفقة محققه مكسب 800 جنيه مصرى
وبعد انتهاء الصفقه قام صديقنا بارجاع المبلغ الذى اقترضه من والده واسترد مبلغ ال 50 الف جنيه واحتفظ بمكسبه من الصفقة

وهذا بالضبط ما تقوم به شركات الوساطه مع المستثمرين فى سوق العملات العالمية

تقوم الشركه بمنحك راس مال زائد عن ما تملكه انت فى حسابك فقط لتقوم باستخدامه فى المتاجره وتقوم بحجز جزء من راس مالك الاصلى فى المقابل

الى ان تنتهى الصفقه و تسترجع الشركه راس مالها وتحتفظ انت بالربح وحدك..

ولمضاعفة راس المال لدى الشركات قانون بسيط يسمى بقانون او خيار الرافعة الماليه
خيار الرافعة المالية
لديك انت دائما كمتاجر مع اى من شركات الوساطة المختلفه ما يسمى بخيار الرافعة .. ويكون بالشكل التانى

1:400 1:200 1:100 1:50

توفر الشركات ذلك الخير على هذا النحو .. وتكون كل الخيارات السابقه متاحه او بعض منها ويختلف ذلك من شركه الى اخرى ولك انت حرية اختيار الرافعة الماليه التى تحتاجها او تراها مناسبه لك ولمتطلباتك كمتاجر
ولنفترض اننا بصدد الحديث عن الرافعة 1 :100

ماذا يعنى ان الشركة توفر لك رافعة 1:100 ..

هذا يعنى ان الشركه تمنحك امكانية مضافعة راس مالك الى 100 مرة ( اثناء المتاجرة والدخول فى صفقات حية )

هذا يعنى انك تستطيع المتاجره بكمية من المال تساوى راس مالك الاصلى ضرب 100

مثال للتوضيح
نفترض انك لديك حساب به 1000 دولار امريكى

والرافعة المالية الخاصة بحسابك هى 1:100

100*1000 = 100000
هذا يعنى انك تتاجر فى سوق العملات وكان معك ما يساوى 100000 دولار تقوم من خلالهم بالشرا والبيع
وعند الانتهاء من عملية الشراء او البيع الحالية .. تقوم الشركه باسترجاع راس مالها الذى اضافته اليك والذى اشتريت انت وبعت من خلاله وتحتفظ انت بالمكسب كاملا لك .. او تحسب الخساره عن الصفقة عليك
وسوف نتطرق الى تلك الجزئية واختلاف الرافعة الماليه مره اخرى بعد شرح انواع العقود والية التداول فى مواضيع اخرى
بإذن الله تعالى

0 comments: