Monday, 12 October 2009

لاثنين, 12 أكت 2009 هل من الممكن أن تزيد قوة اليورو؟

الاثنين, 12 أكت 2009
هل من الممكن أن تزيد قوة اليورو؟

بعد أسبوع بقيت فيه العملات الأساسية عند أسعار ثابتة نسبيًا، استمر اليورو في ارتفاعه أمام الدولار والين والباوند. فهل سيستمر هذا الاتجاه هذا الأسبوع أيضًا؟ بالإضافة إلى ذلك، استمر النفط الخام في اكتساب قوة خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفع إلى ما فوق مستوى 72 دولار للبرميل. فانطلق وحقق أرباحًا من اتجاهات السعر هذا الأسبوع أيضًا.

التحليل الاقتصادي
الدولار الامريكي USD - بيانات أمريكية ايجابية تضعف من الدولار أمام اليورو

شهد الدولار جلسة متذبذبة خلال التداول الأسبوع الماضي. وانخفض الدولار أمام اليورو مما أدى إلى ارتفاع اليورو/ دولار فوق مستوى 1.48. ومن ناحية أخرى، شهد الدولار اتجاه صعودي أمام الباوند وانخفض الباوند/ دولار إلى ما دون مستوى 1.5815.

ويبدو أن الدولار قد تأثر بشكل كبير بالبيانات الايجابية التي صدرت عن الاقتصاد الأمريكي الأسبوع الماضي. وقد ارتفع المؤشر الأمريكي بغير القطاع الصناعي إلى مستوى 50.9 في سبتمبر، وهي أفضل قراءة خلال 16 شهر. بالإضافة إلى ذلك، كانت هذه هي المرة الأولى منذ ، ظهرتر التي يأتي فيها هذا المؤشر بقراءة فوق مستوى 50. وهذا يعني أنه بعد 11 شهر من الانكماش في الصناعة،ظهرت إشارات أخيرًا تدل على التوسع. كما جاء تقرير المعدلات الأسبوعية للشكاوى من البطالة بقراءة ايجابية نسبيًا. وفقًا لهذا التقرير، كان هناك خلال الأسبوع الماضي 521 ألف شخص قام بتعبئة نموذج التأمين ضد البطالة للمرة الأولى، بينما كانت التوقعات تشير إلى 543 ألف شخص. وقد كان السوق في حاجة لمؤشر يدل على استقرار أوضاع التوظيف الأمريكية بعد الإعلان عن ضعف تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي. إلا أنه يبدو أن البيانات الايجابية كان لها تأثير سلبي على الدولار. ويوجد سببين لذلك. الأول أن العديد من المستثمرين لا يزالوا يعتبرون أن هناك إشارات ايجابية عن الاقتصاد الأمريكي مما يدل على أن الاقتصاديات الأوروبية سوف تتعافى، حيث أنها تعتمد بدرجة كبيرة على الاستهلاك الأمريكي. والثاني، أن تحسن الأوضاع في الاقتصاد الأمريكي يدل على أن بعض المستثمرين يسعون إلى الحصول على الأصول عالية العوائد أكثر من الدولار.

خلال هذا الأسبوع، من المنتظر الإعلان عن عدد من البيانات الهامة عن الاقتصاد الأمريكي. ننصح التجار بالتركيز على تقارير مبيعات التجزئة يوم الأربعاء، ومؤشرات أسعار المستهلك، تقارير معدلات البطالة الأمريكية يوم الخميس، وتقرير المشتريات الأجنبية للسندات الأمريكية طويلة المدى يوم الجمعة. ولا بد أن يكون هناك تركيز خاص على مؤشر أسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة، حيث أنه إذا جاء بقراءة أفضل من التوقعات، من المحتمل أن يكون لهذا تأثير ملحوظ على السوق بما في ذلك الدولار الأمريكي.
اليورو EUR - ارتفاع اليورو أمام العملات الأساسية

ارتفع اليورو أمام اغلب العملات الأساسية خلال الأسبوع الماضي. شهد اليورو اتجاهات صعودية أمام الدولار والباوند. وكان أكبر ارتفاع هو ذلك الذي كان أمام الباوند حيث ارتفع هذا الزوج إلى أعلى مستوى خلال 6 أشهر، حيث وصل إلى مستوى 0.9290.

ارتفع اليورو بسبب البيانات الايجابية من منطقة اليورو. وكانت مبيعات التجزئة الأوروبية قد انخفضت بنسبة 0.4%، وكانت قد انخفضت بنسبة 0.2% فقط حلال أغسطس. وارتفعت طلبيات المصانع الألمانية بنسبة 1.4% في أغسطس. ويشير ارتفاع طلبيات الشراء إلى ارتفاع نشاط رجال الصناعة، حيث أن عملهم في تزايد لتلبية هذه الطلبيات، وبالتالي يظهر من خلال هذا التقرير أن الاقتصاد الألماني في تعافي بالفعل. ولهذا تأثير كبير على اليورو، حيث تعتبر ألمانيا هي الاقتصاد الأكبر في منطقة اليورو. وخلال الأسبوع الماضي أيضًا، ارتفع الإنتاج الصناعي الفرنسي بنسبة 1.8%، مما يدل على أن الاقتصادي الفرنسي يتعافى أيضًا. ومن المحتمل أن يكون تحسن الأوضاع الأساسية في منطقة اليورو ذو تأثير ايجابي على اليورو. وطالما أن الأخبار الجيدة مستمرة من ألمانيا وفرنسا، سوف يستمر اليورو في الارتفاع.

وخلال هذا الأسبوع، تتضمن أهم البيانات مؤشر ZEW الألماني للثقة في الاقتصاد يوم الثلاثاء. يعتبر هذا مسح يتم إجراءه على 500 مستثمر ومحلل ألماني يتم سؤالهم عن نظرتهم العامة تجاه الاقتصاد خلال الست أشهر القادمة في ألمانيا. وبالتالي، لهذا التقرير تأثير على اليورو وعلى التجار تتبع ما سيأتي به من نتيجة؛ فإذا جاء هذا التقرير بقراءة أعلى من 60.0، فمن المحتمل أن يندفع اليورو للأعلى أمام العملات الأساسية.

الين الياباني JPY - الإعلان عن أسعار الفائدة اليابانية يوم الأربعاء

شهد الين الياباني جلسة هادئة نسبيًا خلال الأسبوع الماضي. حافظ الين الياباني على الأسعار ثابتة أمام الدولار واليورو بدون الكثير من الارتفاعات والانخفاضات. وسلك الين اتجاه هبوطي أمام اليورو، حيث ارتفع اليورو/ ين فوق مستوى 132.30.

قد يكون استقرار الجلسة بالنسبة للين الياباني نتيجة للبيانات المتضاربة حول الاقتصاد الياباني. من ناحية، ارتفع الحساب الجاري الياباني، والذي يقيس الفرق بين قيمة السلع والخدمات المصدرة والمستوردة لشهر أغسطس، إلى 1.23 تريليون ين ياباني. تعتبر هذه أخبار جيدة للقادة الاقتصاديين في اليابان والذين يعتبرون التصدير في اليابان هو المقياس الأساسي للتعافي الاقتصادي. وفشل مؤشر الطلبيات الآلية اليابانية، والذي يعتبر المقياس الأساسي للصحة الاقتصادية، في الوصول إلى التوقعات بالارتفاع بنسبة 2.2%، حيث ارتفع بنسبة 0.5% فقط في أغسطس. وبعد الانخفاض بنسبة 9.3% في سبتمبر، يدل هذا على الاقتصاد الياباني لم يخرج حتى الآن من الركود.

خلال هذا الأسبوع، من المنتظر الإعلان عن عدد من البيانات عن الاقتصاد الياباني، ومن أهمها الإعلان عن قرار سعر الفائدة. يتوقع المحللون أن يحافظ البنك الياباني على سعر الفائدة عند نسبة 0.10%، وهو أقل سعر فائدة في الدول الصناعية. إذا فاجئ البنك الياباني السوق برفع سعر الفائدة، فسوف يكون لذلك تأثير كبير على الين. وننصح التجار بأخذ هذه البيانات في عين الاعتبار هذا الأسبوع.
النفط الخام Crude Oil - ضعف الدولار يزيد من قوة النفط الخام

استمرت أسعار النفط الخام في الارتفاع خلال الأسبوع الماضي. بعد جلسة تداول متذبذبة، تضمنت العديد من الارتفاعات والانخفاضات، استقر سعر النفط الخام في النهاية عند 72 دولار أمريكي.

جاء الاتجاه الصعودي للنفط الخام نتيجة لسببين رئيسيين وهما انخفاض الدولار أمام اليورو والبيانات السلبية غير المتوقعة عن مخزونات النفط الأمريكية. لانخفاض الدولار تأثير على السلع لأن هذه السلع مسعرة بالدولار، فإذا أصاب الدولار حالة من الدعم فإن هذا يدعم السلع مثل النفط الخام. ويعتبر الذهب مثال آخر على هذه العلاقة العكسية. ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى على الإطلاق بسبب ضعف الدولار. بالإضافة إلى ذلك، ساهم الانخفاض غير المتوقع في مخزونات النفط الخام في حصول النفط على قوة. وانخفضت المخزونات بمقدار 1.0 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، مما أدى إلى تزايد التوقعات بارتفاع الطلب على النفط وبالتالي ارتفع النفط إلى ما فوق مستوى 72 دولار للبرميل.
التحليل الفني
اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD

لا يزال هذا الزوج يتحرك في مدى تداول محدد على الرسم البياني للساعة، حيث يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة محايدة. قد يكون هناك تقاطع صعودي جديد على الماكد على الرسم البياني للساعة مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يتحقق في المستقبل القريب. قد يكون الشراء هو القرار الحكيم اليوم.
الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD

يبدو أن التصحيح الصعودي قد يتحقق في المستقبل القريب، بعد الاتجاه الهبوطي الطويل الأسبوع الماضي. ويوجد تقاطع صعودي جديد على الماكد على الرسم البياني اليومي وللساعة وعلى الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للأربع ساعات. علاوة على ذلك، يتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعتين وللثلاث ساعات في منطقة ذروة البيع.
الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY

من المتوقع أن يكون اليوم يوم هبوطي لهذا الزوج، حيث يظهر تقاطع هبوطي جديد على الاستوكاستك البطيء والماكد على الرسم البياني للساعة وللساعتين وللأربع ساعات، كما يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة البيع على الرسم البياني للساعة وللساعتين وللأربع ساعات. قد يكون من المفضل البيع اليوم.
الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF

يتحرك هذا الزوج في مدى محدد منذ فترة حتى الآن بدون اتجاه واضح. ويقدم الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي إشارات متباينة. ولا يقدم الرسم البياني للأربع ساعات اتجاه واضح أيضًا. وبالتالي قد تكون الإستراتيجية الجيدة اليوم عي انتظار إشارة أوضح على الرسم البياني للساعة.
التوصية اليومية
الفرنك السويسري/الين الياباني CHF/JPY

بعد الاتجاه الصعودي الأخير لهذا الزوج، من المتوقع أن يكون هناك تصحيح صعودي اليوم. ويوجد تقاطع هبوطي واضح على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي كما يوجد تقاطع هبوطي على الرسم البياني للساعتين وللأربع ساعات. علاوة على ذلك، يتحرك مؤشر القوة النسبية للساعتين وللأربع ساعات في منطقة ذروة البيع.

0 comments: